« Pour une Algérie Républicaine Moderne et Sociale »
   
  PARTI pour la LAICITE et la DEMOCRATIE (P-L-D) ex MDSL
  Communiqué du PLD!
 

حزب من أجل اللائكية و الديمقراطية
في يوم السبت 16 فيفري 2019 ، اجتمع المكتب الوطني في دورة عادية تحت رئاسة المنسق الوطني ، مولاي شنتوف و بحضور مسؤلي الحزب في الخارج ( فوزي بلحبيب) من أجل دراسة و مناقشة نقطتين المدرجة في جدول الأعمال :
1-الوضعية السياسية على المستوى الوطني و الدولي
2- المسألة التنظيمية للحزب، بعد التبادلات و الاتصالات المثمرة ، بعد تأكيد الرفاق على تمسكهم بالتوجه العام للحزب مع الإلحاح على الرفض التام للمهزلة الإنتخابية المقررة في 18 أفريل القادم ، وأمام هذا الوضع نحن في أمس الحاجة إلى التقارب مع الأحزاب ذات التوجه الديمقراطي و كذا الشخصيات السياسية اللذين عبروا عن موقفهم في مقاطعة هذه الانتخابات .
3 الإلحاح على مرحلة إنتقالية ذات طابع جمهوري و طني ، مع إشراك كل القوى الحية الوطنية من أجل فك الأزمة المتعددة الأبعاد التي تمر بها الجزائر . أما الجانب التنظيمي ، وبعد أن أعرب عن رغبته في و ضع حد لمسوؤلياته كمنسق عام للحزب ، الرفيق مولاي شنتوف في نفس الوقت يتقدم بإقتراح تسليم المشعل للمناضل الشاب من الجيل الصاعد ، وهو المقترح الذي وفق عليه أعضاء المكتب الوطني بالأغلبية المطلقة و المتمثل في تعيين الرفيق مصطفى عدني الناطق الرسمي الحالي لهيئة التنسيق و الاتصال ، كمنسق عام للمكتب الوطني .
الجزائر 16 فيفري 2019
المكتب الوطني

 
  « Pour une Algérie Républicaine Moderne et Sociale »  
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=
« Pour une Algérie Républicaine Moderne et Sociale »